الفولاذ أو الألومنيوم

سواء كانت مصنوعة من الصلب أو الألومونيوم، فإن تراكيب Geometrica تتمتع بمقاومة كبيرة للتآكل.

الزنك هو الطريقة الأكثر فاعلية لحماية الصلب. ودوماً ما يتم جلفنة أنابيب الصلب الخاصة ب Geometrica. وبالنسبة لمعظم عروض التركيب فإن مقياس Geometrica له حياة متوقعة في أول مرة صيانة تقدر ب 40 عاماً. وفي البيئات الحادة، فإن مثل هذا النوع من التراكيب الداخلية أو الخارجية الرطبة تتعرض للتلوث، ويطلق على تغطية أكريلات Galvacoat والتي من الممكن تطبيقها على عملية الجلفنة. ومع Galvacoat يكون لأنابيب الصلب ثلاثة طبقات للحماية من التآكل: الطبقة الأولى من الزنك الخالص. الطبقة الثانية من غطاء تحويل والتي تجعل الزنك أقل في تفاعله الكيميائي وتطلي السطح. والطبقة الثالثة هي تغطية أصلية شفافة تلصق السطح. ويعد السطح النهائي لامع وناعم، ويزيد من فترة حياة الجلفنة أربعة مرات (وفقاً لاختبار رزاز الملح). . .

وتتوافر تراكيب الألومونيوم في البيئات المتآكلة الاستثنائية، مثل أغطية حمامات السباحة (التي تتعرض للإصابة بالكلور)، أو التراكيب المكشوفة خلال 50م من المحيط (مثل تلك التراكيب التي تصور التغليف الداخلي في الميناء). ويعد الألومونيوم مقاوم طبيعي للتآكل وربما يترك بغير دهان. وبالتعرض للهواء فإنه يشكل طبقة مقاومة لأكسيد الألومونيوم التي توقف أي إصابة إضافية. وربما تكون تراكيب الألومونيوم ل Geometrica ذات أنود واضح للتحكم في ظهور المواد من خلال فترة حياتها الطويلة. وقد قامت Geometrica ببناء القبب الألومونيوم الأكبر حجماً في العالم.

الصلب والألومونيوم!

تحتوي كل تراكيب الصلب المجلفن على بعضاً من مكونات الألومونيوم: الموصلات. وهذا يبرز السؤال المتكرر بشأن سواء كان المادتين متوافقتين مع أو خاضعتين للتآكل المجلفن. ونظرياً، التجارب والممارسات، فإن المادتين متوافقتين مع بعض بشكل واضح..

  1. 1. تتوقع النظرية أن الألومونيوم والصلب المجلفن متوافقين مع بعضها. وتتماس تلك المواد مع بعضها البعض في الميزان المجلفن ( مثل جونس، ص 169). ووجود الألومونيوم بشكل مضاعف للصلب المجلفن يزيد من الكثافة الحالية (مقدار التآكل) للزنك بحوالي 0.1% إلى 1% فقط (الألومونيوم هو قطب سالب، أو جانب محمي من الزوجين) (جونس، جدول 6.17، ص 184). وهذا يزيد في معدل تآكل الزنك بشكل لا يذكر، وبناءً عليه فإن الاتصال بين الألومونيوم والصلب المجلفن لا يحفز تآكل أياً من هذه المواد بشكل ملحوظ.
  2. 2. الاختبار يؤكد النظرية. فعلى سبيل المثال، دويل ورايت يوضحان أن مقدار تآكل الألومونيوم لا يزيد من كونه متصلاً بالصلب المجلفن. وهذا يستخلص أن "الزنك متوافق جداً مع الألومونيوم في كل الأحوال، وفي العديد من الحالات تعرض أن الألومونيوم كان محمي بأسلوب كاثودي بواسطة الزنك".
  3. 3. وقد اندمجت الأكواد مع النتائج السابقة. فعلى سبيل المثال، فإن إتحاد الألومونيوم في كوده التركيبي ينص على أنه ليس هناك حاجة إلى فصل أو دهان أسطح الصلب المجلفنة فيما يتعلق بالألومونيوم (دليل تصميم الألومونيوم، ص 62).
  4. 4. وتقوم Geometrica ببناء العديد من التراكيب والمكونات وغيرها في الخمسين عاماً الماضية والتي تصدق على كل ما سلف ذكره. ويتم تثبيت تغليف الألومونيوم بشكل متكرر للتراكيب المجلفنة، وغالباً ما يتم استخدام الروابط المغطاة بالزنك. وقد تم جلفنة معظم التراكيب المتدرجة الخارجية في أمريكا الشمالية والتي تثبت في أرضيتها الألومونيوم التركيبي. وتشترك عدد لا يمكن إحصاءه من محاور Geometrica التي تعمل حالياً حول العالم في أنابيب الصلب وتعمل بشكل مستمر وناجح.

ثبت المراجع.

[1] . جونس، المبادئ والحماية من التآكل، ميكلمان، نيويورك، 1992.. [2] . دويل ورايت،" التقييم الكمي للتآكل المجلفن الجوي"، الجمعية الأمريكية للاختبار والمواد، فيلاديفيا، 1988، ص 168. [3] . دليل تصميم الألومونيوم، إتحاد الألومونيوم، واشنطن 2000.